آخر الأخبار

كورونا لا تحارب بقلة الوعي أو الإستهتار بها….

كورونا لا تحارب بقلة الوعي أو الإستهتار بها….

 

إذا كانت بعض فعاليات المجتمع المدني، خلال اللقاءات التواصلية مع السيد والي أمن فاس، أو عبر تدوينات فيسبوكية، تطالب المديرية العامة للأمن الوطني بمزيد من العناصر الأمنية و أن العدد المتوفر لدى ولاية أمن فاس غير كاف لتغطية المدينة أمنيا، فلماذا نفس الفعاليات تتناقض مع نفسها، و تنتقد وجود الجيش الملكي في شوارع فاس، الذي جيء به لمؤازرة السلطات المحلية و الأمنية، الذين لهم أكثر من مسؤولية في حماية المواطنين و الحفاظ على النظام العام و استقرار المدينة…
الجيش الملكي الذي هو جزء لا يتجزأ من مكونات أمن المملكة المغربية، حاضر بدباباته بفاس، تحسبا لأي طارئ، أو محاولة من الضمائر الميتة التي لا تؤمن بوجود الفيروس لزرع البلبلة و الفتنة في مدينة يشهد لها بالعلم و الثقافة.
إن الرقم المهول الذي وصلت إليه فاس في عدد الإصابات و الوفايات، لدليل قاطع على أن قلة الوعي و عدم استيعاب بعض المواطنين لخطورة الوباء، و تحديهم لكورونا الخطير، و ضربهم عرض الحائط لنصائح وزارة الصحة بالنظافة و ارتداء الكمامة…
المملكة المغربية ليست ألمانيا و لا أمريكا….
لهم دينهم و لنا ديننا، نؤمن بأن الذي أنزل الداء أنزل الدواء، لكن بالمقابل يجب ان نتذكر ان الله تعالى يقول في كتابه العزيز : “لا تلقوا بأنفسكم إلى التهلكة”.
ع.د.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *