الخميس , 20 فبراير 2020
Home / أخبار رئيسية / خنيفرة : لوبيات الفساد تحول دون انطلاق خط حافلات النقل الحضري

خنيفرة : لوبيات الفساد تحول دون انطلاق خط حافلات النقل الحضري

—-— متابعة —–
كما عهده ساكنة مدينة مريرت منذ الوجود كلما عقدوا  آمالا عن أي مشروع إلا ويتبدد الحلم وتتبخر الوعود بسبب العثرات التي تعتري أي مشروع أو أي شيء فيه الخير أو يعود بالنفع العام أمام أعداء المصلحة العامة والذين تربوا في أحضان المنطقة ومن أبنائها محاولين بذلك فرض سيطرتهم جاعلين من أنفسهم الآمرون و الناهون و المسيطرون على دواليب الأمور يقفون حجرة عثرة أمام أي مشروع لتبقى مريرت بعيدة بعد السماء عن ركب المدن المتطورة جاعلين منها ورقة مربحة خلال كل موسم إنتخابي و الركوب على مآسي ومحن المنطقة ليتضح أنها خلقت فقط للتصويت و صناديق الإقتراع بدون أي تنمية تذكر كأنها مدينة أشباح وأريد لها أن تبقى على هذا الحال الميؤوس

إن توفير حافلات النقل الحضري يعد حلا لمشاكل التنقل والوصول الى بيئة حضرية تلبي غالبية المتطلبات اليومية تبرز اهمية البحث في بناء قاعدة معرفية عن النقل المستدام فضلا عن الشكل الحضري بوجود هذا النمط من النقل ولتحقيق أهداف معينة

إن السكان يأملون خيرا بفتح خط للنقل الحضري ( الأطوبيس ) و القطع مع معاناة التنقل لفئة عريضة من ساكنة المدينة و التخلص من قيود غلاء التنقل فكل مرة نسمع عن إستقبال وفتح خطوط جديدة للنقل الحضري في جل المدن و المناطق باستثناء مدينة مريرت والتي لم يسبق لمجلسها المشلول أن ناقشها خلال دوراته حيث كان لولائم الشواء دورا مهما في ثني أحد المسؤولين بالمجلس الإقليمي بخنيفرة في إبطال قرار تزويد المدينة بحافلات النقل الحضري ويعوق أي تنمية لهذه الرقعة من المملكة والذي لجم كبار المسؤولين عن تسيير الشأن العام بالإقليم ورؤساء الجماعات الترابية يسيرون وفق هواه حيث أكدت العديد من المصادر أن هذا المسؤول أقسم بـأغلظ أيمانه أنه ما دام متحكما في زمام الأمور فإن خطوط النقل الحضري لن تحضى بها مريرت ليتضح لنا مدى صحة هذا الخبر ومن جهة أخرى أكد بعض العارفين بخبايا الأمور أن هذا المسؤول المريض بمرض الجلوس على الكراسي يحاول إبطاء القرار إلى غاية موسم الإنتخابات ليوقع على إنطلاق خط النقل الحضري في إطار حملة إنتخابية سابقة لأوانها حيث لكن السكان فطنوا لهذه الحيل التي لم يبقى لها أي مفعول في وقتنا الحاضر

Check Also

‘مباركة بوعيدة تشتريAudi A6 آخر صيحة ب65 مليون،

في الوقت الذي تنقل فيه سيارة الإسعاف مريضة من مدينة أسا الى مدينة أگادير و …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *