آخر الأخبار

مهاجر مغربي بفاس يناشد ملك البلاد بعد تعرضه لأبشع أنواع التضييق والحصار لإجهاض مشروعه الإستثماري

مهاجر مغربي بفاس يناشد ملك البلاد  بعد تعرضه لأبشع أنواع التضييق والحصار لإجهاض مشروعه الإستثماري

هشام التواتي

إلى أي حد يمكن الحديث في المغرب عموما وفاس خصوصا عن تشجيع الإستثمار في وجه المستثمرين المغاربة والأجانب؟

هل حقا تساهم الإجراءات الإدارية في جميع مراحلها في تبسيط الإجراءات أم يا تراها تعمل على تعقيدها؟

من له المصلحة في تنفير مجموعة من المستثمرين المغاربة، خصوصا أولئك الذين قضوا سنوات كثيرة في المهجر، راكموا خلالها التجربة وعادوا برؤوس أموال مهمة لاستثمارها في وطنهم المغرب؟

هل يعلم السيد والي جهة فاس مكناس بأن الشطط في استعمال السلطة من لدن بعض المسؤولين والإدارات، حسب ماصرح به أحد المستثمرين من مغاربة المهجر، قد شكل عائقا أمام إخراج مشروعه الإستثماري إلى الوجود؟

من له المصلحة في وضع الحواجز والعراقيل في وجه مشروع هذا المغربي الذي اغترب لعقود في قارتين ثم عاد يلبى نداء الوطن ويقيم فيه مشروع مركز لتكوين الشباب من أجل مساعدتهم على أداء مشاريعهم عبر استعمال التكنولوجيا الحديثة؟

من يكون الجار الملاصق للسيد ابراهيم فطين، صاحب اليد الطويلة (خ.ل) الذي جعل الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بفاس تتعسف على هذا المستثمر وتحرمه من أبسط حقوقه في تزويد مشروعه بمادتين حيويتين: الماء والكهرباء، رغم استيفائه لجميع الشروط وأدائه لجميع الواجبات؟

 

 

هل أصبح العبث والإرتجالية هما المتحكمان في قرارات بعض الإدارات فقط لأن جار المستثمر ابراهيم فطين يتبجح بعلاقاته النافذة ويحفظ أرقام هواتف بعض المسؤولين؟

هل يعلم الرأي العام الوطني بأن هذا المواطن المغربي العائد من المهجر والراغب في الإستثمار في وطنه عبر مد العون لشباب المغرب، قد سلك جميع المساطر الإدارية لإنجاز مشروعه، فتفاجأ بحزمة من إجراءات الشطط في استعمال السلطة المخولة لبعض الجهات، التي كان الغرض منها نسف مشروعه من الأساس، ودفعه إلى الرحيل؟

بماذا تفسر الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء تحقيرها لحكم قضائي للمحكمة الإدارية، حائز على قوة الشيء المقضي به، صادر باسم جلالة الملك، يلزمها بربط مشروع المستثمر المغربي، ضحية الشطط في استعمال السلطة، بالماء والكهرباء ؟

إلى أي حد ينطبق الشعار الذي يرفع في بعض المظاهرات : ” الله الله يابابا، إدارة هادي ولا غابة..” على واقعة التعسف الذي تعرض له هذا المستثمر؟

هل يعلم السيد والي جهة فاس مكناس بأن السيد قائد المنطقة، حسب ماصرح به هذا المستثمر المغربي، قد هدده، على لسان عون السلطة، بتكسير أحد الأغراس الصغيرة الموضوعة فوق أرضه وملكيته كما هو متبث ومسجل في المحافظة العقارية؟

هل يعلم الرأي العام الوطني بأن الحكرة والتضييق على هذا المستثمر بلغت إلى تسخير بعض المأجورين لرمي الأزبال من خارج السور إلى داخل منزل هذا المستثمر، وكذا تسخير بعض المنحرفين ليشربوا الكحول ويدخنوا المخدرات أمام منزل هذا المواطن لأجل ترهيبه والتضييق عليه ودفعه إلى إلغاء فكرة المشروع وربما دفعه إلى مغادرة المكان؟

إن زيارة لمقر هذا المشروع الإستثماري وإلقاء نظرة على اليمين واليسار والإستماع لدقائق معدودة لإفادة هذا المستثمر ستجعل المرء يصيح بأعلى الصوت : ” لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. هادي هي الحكرة كتمشي على يديها ورجليها”.

ماهي الأسس القانونية والمصوغات الموضوعية والحجج الدامغة التي استند إليها أحد الجيران النافذين للمغربي صاحب المشروع الإستثماري الذي يضغط بكل قوته من أجل حرمان هذا المواطن من أبسط حقوقه كمستثمر؟

واش ضروري تكون عند المغربي خالتو فالعرس ويكون عندو هاتف ساخن لأجل قضاء مآربه وتبسيط إجراءاته وإخراج مشروعه إلى الوجود؟

ألم ينادي ملك البلاد في العديد من خطاباته الإدارة والمسؤولين إلى تطبيق القوانين ومعاملة رعاياه على قدم المساواة؟

ترقبوا تصريح المواطن المغربي ضحية التضييق والشطط في استعمال السلطة من أجل نسف مشروعه الإستثماري باللغة العربية.

للتذكير هذا المغربي كيطالب فقط بحقو وبرفع الظلم والتعسف والتضييق اللي كيتعرض لهم المشروع ديالو. عطيوه غي حقو. ماتعاملوهش معاملة تفضيلية.
هذا المغربي يطالب فقط بفتح تحقيق نزيه، ومحاسبة المتورطين ليكونوا عبرة للجميع.

ولنا عودة في القادم من الأيام مع تصريحات أكثر قوة بالحجة والدليل وكل مايفيد الموضوع، باللغة الإنجليزية، موجهة لمغاربة الخارج.

إنتظرونا في الشطر الثاني باللغة الإنجليزية. فالقادم أمر ووقع الصدمة أشد.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *