الإثنين , 25 ماي 2020
Home / أخبار سياسية / هل هو إعصار أخذ يجرف بعض الذين بالغوا في استنزاف أموال الشعب…؟

هل هو إعصار أخذ يجرف بعض الذين بالغوا في استنزاف أموال الشعب…؟

Cherguif Abdou
هناك تحركات ومتابعات أصبحت تزعج زعماء وقيادات الأحزاب السياسية، والتي كانت إلى وقت قريب نادرة، تجعلنا نقف عند الغسيل الذي ينشر يوما بعد يوم على أعمدة الصحافة الوطنية والجهوية، هذا الغسيل المتمثل في عزل ومتابعة العديد من رؤساء الجماعات المحلية، المتابعات أربكت زعماء الأحزاب المشاركة في حكومة العثماني ممن في بطونهم ليس فقط “العجين” بل “الماستيك” بعدما عصفت مفتشية الداخلية برؤساء بعض الجماعات، الشيء الذي اعتبره بعض الزعماء والقياديون السياسيون استهدافا لأحزابهم.
وهذا ما يؤكد بأن المؤسسات العمومية المسماة “جماعات” أصبحت تسكن العناية المشددة لأنها في حالة ليس بنقل الدم نستطيع إيقاف نزيفها، بل وصلت إلى القصور الكلوي، ومع ذلك فهي تحت إشراف أسوأ الأطباء وأقلهم خبرة، حيث أن من أوكلت إليهم مهمة تسيير شؤونها استغلوا مناصبهم، وأعماهم المنصب فأخذوا في ممارسة الإرهاب الممنهج، وبدأوا يوجهون ضربات إرهابية تتم بتؤدة وعلى مراحل، وكأنهم يمصون الدماء إلى أن تجف الأوردة، ليلقوا بضحاياهم إلى الهلاك والموت، وقد يتحولون بعدئد إلى ديدان تلتهم الجيف، ولما لا وهذا الرهط من الآمرين بالصرف ــ هكذا سماهم المشرع ــ لهم من الشطارة والذكاء والذهاء ما يجعلهم يتطورون مع الوقت، ويتلونون كالحرباء، ويظنون أنفسهم ممنوعين من الصرف، لكنهم نسوا أو تناسوا أن العهد عهد جديد، ــ بكل معنى الكلمة ــ وأن الشعب لم يعد في دار غفلون، والمغاربة لهم ذاكرة لا تخون، بحيث أنهم يعرفون حق المعرفة مصادر الثروة لكل من كان من الدرك الأسفل من العباد، ومن أصبح (ت) يحمل أوتحمل زيادة على إسمه أوإسمها العادي كلمة “السي” أو “لالة” بعدما كان ينادى أو تنادى ” بولد أو بنت …….”، (والله يلعن لميحشم ). لذا فشعار “الحساب صابون” أصبح هو السائد، فهو بمثاية إعصار أخذ يجرف بعض الذين بالغوا في استنزاف أموال الشعب، فمنهم من قضى نحبه، ومنهم من ينتظر، وهؤلاء من تكلفت الأقلام الوطنية الشريفة والنظيفة بكشفهم للرأي العام …

Check Also

اشتوكة… الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق تصدر بيانا ضد الأوضاع التي يعيشها العمال الزراعيون في عز حالة الطوارئ +بيان.

كوا محند من أشتوكة أيت باها. يتابع مكتب الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوقالإنسان باشتوكة أيت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *